الرئيسية / رياضة / كرنفال ناري ، شغب وقنابل صوتية وحجارة في مباراة الساحل وجبلة في طرطوس !

كرنفال ناري ، شغب وقنابل صوتية وحجارة في مباراة الساحل وجبلة في طرطوس !

أقيمت في طرطوس مباراة من دوري الدرجة الأولى المؤهل للدرجة الممتازة بين نادي الساحل الطرطوسي وجبلة التي انتهت بفوز الساحل بهدف نظيف بعد شغب كاد يزهق أرواح في المدرجات.

ولأن الجميع يعلم حساسية هذه المباراة وما تحمله من مشاكل بشكل دائم، كانت القوى الأمنية حاضرة بكثرة، وحاولت إدارة نادي الساحل تخفيف الضغط من خلال توزيع ورود على لاعبي وجمهور الفريقين قبل بداية المباراة على أمل أن تنتهي المباراة “حبية”.

وكانت البداية لحظة وصول مشجعي جبلة إلى طرطوس حيث بدأوا برمي الألعاب النارية في شوارعها ووصولاً إلى باب الملعب، حيث قاموا باقتحام الباب لتجنب التفتيش الأمر الذي تسبب بخسارة كبيرة لمتعهد المباراة .

ومع بداية المباراة كان الهدوء سيد الموقف في المدرجات تخلله القليل من الاستفزاز، وكانت السيطرة لنادي الساحل مع فشله بالتسجيل في الشوط الأول لينتهي بالتعادل السلبي .

وفي الشوط الثاني اشتعلت المدرجات عندما خرج من الملعب لاعب من جبلة للعلاج وثم عاد للدخول إلى أرض الملعب مع الطاقم الطبي من أجل إضاعة الوقت للخروج بنقطة تعادل من طرطوس فوجه له الحكم بطاقة صفراء.

وبلحظة انقلب الهدوء والتشجيع إلى قنابل صوتية قام جمهور جبلة برميها وشتائم وتكسير للباطون في المدرجات وبدأ تبادل الحجارة بين الجمهورين وحاولت قوات حفظ النظام إيقاف الشغب ولكنها أخطأت بالمعالجة.

وانتقل التوتر من المدرجات إلى أرضية الملعب وتم طرد لاعب من الساحل ولاعب من جبلة بسبب تهجمهم على بعضهم خلال المباراة فما كان على الحكم إلا أن طرد الاثنين خارج الملعب.

وبعد دقائق من الطرد سجل الساحل هدف الفوز بتوقيع محمد اللولو مما جعل الوضع في المدرجات أكثر هدوء بعد دقائق كارثية أصيب فيها عدد من الجماهير ومن عناصر حفظ النظام بالحجارة.

يشار أن الشغب في مباريات الساحل وجبلة دائما ما يكون حاضراً ومتوقع، ويتم أخذ كل الاحتياطات إلا أن الجمهور له كلمته الأعلى دائما وتم إفشال كل ماهو مخطط لإقامة مباراة نظيفة.

يذكر أن دوري الدرجة يلعب فيه كل من الساحل والفتوة والحرية والكسوة وجرمانا وجبلة وسيتأهل منهم فريقان إلى دوري الدرجة الممتازة.

الخبر