الرئيسية / محلي / وزراة الكهرباء : اصلاح 50% من أضرار محطة محردة بدون وجود زيادة بالتقنين

وزراة الكهرباء : اصلاح 50% من أضرار محطة محردة بدون وجود زيادة بالتقنين

أعلنت وزارة الكهرباء أنه تم اصلاح 50% من نسبة الأضرار التي تعرضت لها محطة محردة في حماة، نتيجة تساقط القذائف الصاروخية عليها”.

وبينت الوزارة، عبر صفحتها على “فيسبوك”، أنه “تم إعادة الوضع الكهربائي لما كان عليه، دون زيادة في ساعات التقنين الكهربائي”.

ولم تذكر الوزارة إن كان اصلاح الأضرار سيؤدي لزيادة ساعات التشغيل، لتكتفي بالتأكيد على عدم زيادة ساعات التقنين.

وكانت محطة محردة في حماة تعرضت طيلة سنوات الحرب للعديد من الاستهدافات الصاروخية من قبل المسلحين المتشددين المتواجدين بالريف، الأمر الذي جعل المحطة تتوقف عن العمل عدة مرات، وبالنتيجة انخفاض الاستطاعة الكهربائية.

والاستهداف الأخير للمحطة سبب حجم أضرار كبير، إلا أن ورشات الصيانة تمكنت من تشغيل بعض المحولات ومنع توقف المحطة كاملاً.

ومحطة محردة تعتبر المغذي الرئيسي لمناطق وسط سوريا، وبعد توقف عمل المحطة الحرارية بحلب ومد خط 230 ك.ف للمدينة التي عاشت أكثر من 4 سنوات بظلام، أصبحت محطة محردة المغذي الرئيسي أيضاً لمدينة حلب ومناطق الريف لحين عودة عمل المحطة الحرارية.

يذكر أن المحطة الحرارية في حلب تعتبر من أكبر المحطات الموجودة بسوريا وتحوي على 5 مجموعات توليد، كانت تغذي مناطق الشمال السوري كافةً، وتوفر الكهرباء لبيعها لدول الجوار قبل الحرب.