الرئيسية / الأخبار / طائرتان على الأقل ، حصيلة الدفاعات السورية ضد الاعتداءات “الاسرائيلية”

طائرتان على الأقل ، حصيلة الدفاعات السورية ضد الاعتداءات “الاسرائيلية”

أصابت دفاعات الجيش العربي السوري أكثر من طائرة “إسرائيلية” خلال تصديها لعدوان نفذه كيان العدو على مناطق سورية، مسقطة طائرتين على الأقل.

وأفاد مصدر عسكري في الجيش العربي السوري عن “تصدي وسائط الدفاع الجوي في الجيش العربي السوري لعدوان “إسرائيلي” جديد على قاعدة عسكرية في المنطقة الوسطى وأصابت أكثر من طائرة”.

وأضاف المصدر العسكري أن “العدو “الاسرائيلي” عاود عدوانه على بعض المواقع في المنطقة الجنوبية وتصدت لها وسائط دفاعاتنا الجوية وأفشلت العدوان”.

وكشف مصدر ميداني أن “مطار T4 بريف حمص الشرقي يتابع عملياته القتالية وجميع عناصره بخير”.

من جهتها، أعلنت وسائل إعلام “إسرائيلية” أنه “تم إغلاق المجال الجوي شمالي الكيان “الاسرائيلي” بالكامل وذلك إثر إسقاط مقاتلة “اسرائيلية” من طراز اف 16 بنيران سورية”.

وتداولت وسائل الإعلام “الإسرائيلية” صوراً لحطام طائرة من طراز اف-16 مدمرة فوق منطقة الجليل المحتل، مؤكدة سقوط مروحية أخرى فوق شبعا.

وأضافت الوسائل الإعلامية أن “رئيس وزراء الكيان “الإسرائيلي”، بنيامين نتنياهو، أجرى مشاورات أمنية مع الكابينت، لاتخاذ الإجراءات المطلوبة عقب إسقاط مقاتلة من طراز “إف-16″ بنيران سورية”.

ولفتت وسائل إعلام “إسرائيلية” إلى أن “وزير الحرب “الاسرائيلي” أفيغدور ليبرمان انضم إلى الاجتماع الأمني الذي عقد”.

وكشفت معلومات صحفية أن “نتنياهو أذن للجيش “الإسرائيلي” بقصف جوي لكل موقع عسكري في سوريا يُشكّل خطرا على بلاده”، بحسب تعبيره.

فيما أعلنت القناة العاشرة “الإسرائيلية” عن وجود “استنفار أمني “إسرائيلي” كبير بعد إطلاق صافرات الإنذار داخل الأراضي في منطقة هضبة الجولان المحتل”.

وأكدت قناة “آي 24 الإسرائيلية” أنه “جرى إغلاق المجال الجوي الإسرائيلي شمال البلاد”، مضيفة أن “المستوطنات “الاسرئيلية” في الشمال فتحت أبواب الملاجئ العامة تحسبا لتدهور الاوضاع٠”

فيما زعم جيش الاحتلال قصفه لـ 12 هدفاً من ضمنها أهداف إيرانية في الأراضي السورية حيث تصدت الدفاعات الجوية السورية للهجمات.