الرئيسية / الأخبار / بعد التوقف بسبب الأحوال الجوية ، الجيش العربي السوري يتقدم في ريفي ادلب وحلب

بعد التوقف بسبب الأحوال الجوية ، الجيش العربي السوري يتقدم في ريفي ادلب وحلب

واصلت قوات الجيش العربي السوري والقوات الرديفة عملياتها في ريف ادلب الجنوبي الشرقي وريف حلب الجنوبي، بعد توقف قسري خلال الايام الماضية نتيجة لسوء الاحوال الجوية والضباب الكثيف، وبسطت سيطرتها على مواقع جديدة في المنطقة.

وأكد مصدر ميداني “سيطرة الجيش العربي السوري على بلدة أبو الضهور غرب المطار، بعد محاصرتها من الجهات الشرقية والجنوبية والغربية، إثر مواجهات مع “جبهة النصرة” والفصائل المرتبطة بها”.

وأضاف المصدر أن “التفاف القوات حول البلدة وسيطرتهم على قريتي الجفر والخفية ومرتفع ضهرة الخفية، الذي يبلغ ارتفاعه 320م غرب البلدة، مهدت لتقدم القوات واحكام سيطرتهم على البلدة بشكل كامل”.

وكانت القوات أحكمت سيطرتها في وقت سابق من يوم السبت على تلة الوز غرب قرية الطرفاوي بريف حلب الجنوبي، وسط رمايات وتمهيد مدفعي وصاروخي على مواقع المسلحين في قرية عطشانة شرق تل اللوز”.

من جانبها، اعترفت تنسيقيات المسلحين بمقتل 4 مسؤولين من “هيئة تحرير الشام” وأحد الشرعيين فيها، إثر غارة جوية روسيّة استهدفت اجتماعاً لهم في قرية طويل الشيح غرب بلدة أبو الظهور.

وذكرت التنسيقيات أن المسؤولين هم: “الإداري العسكري / أبو عبيدة أقصى، نائب القائد العسكري أبو مصعب السوري، قائد القوّة المركزية / أبو عبد الله ترمانين، نائب قائد القوة المركزية / أبو عدي العسكري، احد “الشرعيين” / أبو حسان كفر كرمين”.

وفي سياق متصل، أقر المسؤول العام لـ “هيئة تحرير الشام” المدعو “أبو محمد الجولاني” خسارة “تحرير الشام” لعدة مناطق في أرياف إدلب وحلب وحماه.

وقال “أبو محمد الجولاني” في كلمة مصورة، “لا يعنينا إن ذهبت قرية أو رجعت قرية فالهدف أعظم من هذا بكثير”، في محاولة من “الجولاني” لرفع معنويات مسلحي “الهيئة” إثر التقدم الكبير الذي أحرزه الجيش العربي السوري في أرياف حماه وحلب وإدلب، بحسب متابعين.

بدوره، أحصى “المرصد المعارض”، سيطرة الجيش السوري وحلفائه على 327 بلدة وقرية في أرياف حماه الشمالي الشرقي وإدلب الشرقي وحلب الجنوبي، بعد اشتباكاتٍ مع مسلحي المجموعات المتبقية من تنظيم داعش و”جبهة النصرة” والفصائل التابعة لها.

وأضاف “المرصد أن “السيطرة تمت خلال عمليات الجيش العربي السوري وحلفائه باتجاه مطار أبو الضهور العسكري في ريف إدلب الجنوبي الشرقي”.

كما أحصى مقتل أكثر من 323 من مسلحي “هيئة تحرير الشام” و”الحزب التركستاني” والفصائل التابعة لهما، بنيران الجيش العربي السوري وحلفائه في العمليات ذاتها، خلال الـ 30 يوم الماضية.

فراس عمورة