الرئيسية / محلي / محافظ حمص : الإسراع بتقديم الخدمات الأساسية للمناطق المتضررة وإعادة السكان إليها

محافظ حمص : الإسراع بتقديم الخدمات الأساسية للمناطق المتضررة وإعادة السكان إليها

قام محافظ حمص طلال البرازي برفقة عدد من مدراء الدوائر الخدمية بجولة تفقدية على حي القصور وقرية الدورير للاطلاع على ما تم إنجازه من مشاريع خلال العام الفائت والوقوف على ما سيتم إنجازه من خطط خلال هذا العام .

وبين البرازي في تصريح لـ”الوطن أون لاين” أن المحافظة تعمل على الإسراع بتقديم الخدمات الأساسية للمناطق المتضررة وإعادة الأهالي إليها، موضحاً أن الجزء الأول من حي القصور تم إزالة الأنقاض منه وعودة جزء من السكان وبدأت حاليا المرحلة الثانية من العمل على إزالة الأنقاض وفتح الشوارع وإعادة الخدمات الأساسية من مياه وكهرباء وصرف صحي و اتصالات وغيرها .

وأضاف البرازي أن هناك عدة ملفات تم دراستها ويتم متابعتها من ملف تعويض الأضرار وملف إعادة دراسة المخطط التنظيمي وضابطة البناء في المناطق المتضررة بشدة في القصور وقرية الدوير تسهيلا لعودة الأهالي إلى أحيائهم ومنازلهم وتأمين ما يلزم من خدمات أساسية لعودة الحياة الطبيعية وإعادة مقرات ودوائر الدولة إليهما.

من جهتها، أوضحت رئيسة مجلس مدينة حمص ناديا كسيبي لـ”الوطن أون لاين أنه “تم ترحيل كميات من الأنقاض في شوارع حي القصور وسيتم متابعة ترحيل ما تبقى من أنقاض عند تنظيم عقود جديدة”، مؤكدة أنه تم إعادة تأهيل الشارع الواصل من طريق حماة حتى قريتي الحصوية والدوير وتم إعداد دراسة لإعادة تأهيل الشارع الرئيسي في قرية الدوير وطريق المقبرة .

بدوره، أكد مدير شركة الكهرباء مصلح الحسن أنه “تم إعادة تأهيل الشبكة الكهربائية ومراكز التحويل شمال شارع عبد الغني العريسي بحي القصور وسيتم استكمال أعمال التأهيل للشبكات وفق طلبات المواطنين العائدين لمنازلهم بعد تسديد ذممهم”، لافتا إلى أنه سيتم إعادة تأهيل الشبكة الكهربائية في قرية الدوير خلال خطة العمل لعام 2018 .

إلى ذلك، قال مدير المياه حسن حميدان إن “الجزء الشمالي من حي القصور تم إعادة تأهيل شبكة المياه فيه كما تم إعادة تأهيل شبكات المياه في الشوارع المسكونة في الجزء الجنوبي من الحي”، مشيراً إلى أن محطة ضخ المياه في قرية الدوير تعرضت للتخريب والسرقة بالكامل والقيمة التقديرية لإعادة تأهيلها 26 مليون ليرة سورية وسيتم العمل على ذلك ضمن برنامج إعادة الإعمار .

بدوره، مدير الصحة حسان الجندي أوضح أنه تم إجراء الكشف الهندسي للمركز الصحي بحي القصور وتبين أنه بحاجة إلى إعادة تدعيم وصيانة شاملة بكلفة مالية تقديرية 30 مليون ليرة سورية.

وبين الجندي أنه سيتم إدراج هذا المشروع ضمن الخطة الاسعافية لإعادة الإعمار لعام 2018 و عرضه على المنظمات الدولية، لافتا إلى أنه ولعدم توفر الاعتمادات المالية في نهاية عام 2017 سيتم لحظ وشمل مركز قرية الدوير الصحي لإعادة تأهيله وترميمه بشكل كامل خلال خطة عام 2018 بالتنسيق مع إحدى المنظمات الدولية .

نبال ابراهيم