الرئيسية / الأخبار / خونة يمنحون جلاء مدرسي عليه العلم التركي بريف حلب

خونة يمنحون جلاء مدرسي عليه العلم التركي بريف حلب

تسلمت إدارات المدارس المنتشرة شمالي حلب جلاءات مدرسية مصدرها تركيا، وعليها العلم التركي، وصورة “ العلم السوري القديم ذي الثلاث نجمات “

وقال عبد الرزاق الشحود، عضو المكتب التعليمي في بلدة صوران، شمالي حلب، في حديث إلى موقع عنب بلدي المعارض، الثلاثاء 16 كانون الثاني، إن “الجلاء الجديد اعتمد من قبل مديرية التربية والتعليم في كلس، ووزع على غالبية مدارس المنطقة .

ويدعم الاحتلال التركي العملية التعليمية في منطقة “درع الفرات”، والتي تضم مجموعات مسلحة، ركبت الدبابات التركية، لقتل أبناء بلدهم .

وتضم غازي عنتاب كليات تتبع لجامعة حلب “الحرة” وجامعة “الشام العالمية”، التي لا تعترف تركيا التي تحتويها بشهاداتها حتى اليوم.

وأثارت صورة للجلاء المدرسي جدلاً واسعاً بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي من “ المعارضين “ السوريين، الذي استغربوا من وضع العلم التركي إلى جانب علم “ثورتهم” على الجلاء.

واستغرب سوريون من غياب أي شيء يدل على أن الجلاء يوزع في سوريا، وأدان آخرون وضع عبارة “منطقة درع الفرات”.

بينما توجه البعض للحديث عن أن طلاب الحكومة المؤقتة كانوا يعانون من أن شهاداتهم غير معترف بها، بينما تؤمن تركيا بهذه الخطوة الاعتراف لهم، والمهم حالياً تعليم الأطفال بأي طريقة.

وحول ذلك قال الشحود “لم يكن هناك تنسيق مع تركيا بهذا الخصوص”، مؤكدًا أن “الطلاب حاملي الشهادة شمالي حلب، سيتمكنون من تعديل الشهادة في تركيا بخضوعهم لامتحان ثان، ما يمنحها اعترافًا عالميًا يستطيع الطالب دخول الجامعات في تركيا ودول أخرى”.

ولفت إلى أن “هدفنا أن يتابع الطالب دراسته، وبناء على هذا الكلام جرى التعاون مع الحكومة التركية، في وقت لا يعترف به بشهادة الحكومة المؤقتة والجامعات الخاصة”.

تلفزيون الخبر