الرئيسية / الأخبار / دكتورة في جامعة حلب ينتهي بها المطاف متشردة في حدائق دمشق !

دكتورة في جامعة حلب ينتهي بها المطاف متشردة في حدائق دمشق !

ادارة مكافحة الاتجار بالأشخاص وأثناء قيامها بمتابعه أحدى مهامها في القضاء على ظاهرة التسول والتشرد وأثناء تسيير دورياتها في شوراع وحدائق دمشق تم التعرف على امرأه في العقد الخامس من العمر تدعى (أ – ن) وتم اصطحابها إلى الادارة.

وبالتحقيق معها تبين أنها دكتورة جامعية في جامعة حلب وحاصلة على الماجستير في اللغة العربية عام 1987 وتقدمت للدراسات العليا ومن ثم الاطروحة ليتم ايفادها كمعيدة الى جامعة حلب ، ودرّست الطلاب الجامعيين لمدة 16 سنة ، إلا أن مع بدء الأحداث في سوريا عام 2011 بدأت حالتها المادية بالتراجع ، وكونها وحيدة قاموا أشخاص بطردها من منزلها في حلب.

بعدها قدمت إلى مدينة دمشق لمراجعة وزارة التعليم العالي وللاستفسار عن سبب توقيف راتبها ، وبعد عدة مراجعات لم تجد جواب ، وبسبب نفاذ مالديها من نقود قام صاحب الفندق بطردها لتكون الحدائق مأوى لها لعدة سنوات مضت.

وأثناء تفتيشها عثر بحوزتها على مئات من القصاصات الورقية مكتوب عليها اسماء الأشخاص التي اقترضت منهم مبالغ ماليه بسيطه مثل 200 ليرة سورية أو اكثر بقليل وأسماء مطاعم كانت قد تناولت الطعام لديهم دون دفع ثمنه

وبسؤالها أكدت أنها ليست متسولة وقالت : أنا دكتورة وقد دونت كل ديوني على هذه الأوراق !

الشرطة-Police