الرئيسية / محلي / السورية للاتصالات مصرة على تطبيقها .. وضع فئتين لاستهلاك الإنترنت “باقات محدودة وأخرى غير محدودة” !

السورية للاتصالات مصرة على تطبيقها .. وضع فئتين لاستهلاك الإنترنت “باقات محدودة وأخرى غير محدودة” !

نفت وزارة الاتصالات والتّقانة في بيان لها وجود إي تعديل على سياسة الاستخدام أو أي تعديل على أجور وتسعير الإنترنت معتبرة أن تحويل خدمة adsl الى باقات محدودة وأخرى غير محدودة، وبأجور مختلفة بحسب تصريحات صادرة عن الشركة السورية للاتصالات لا يعني بأي حال من الأحوال رفع الأسعار، ومطمئنة المواطنين بأن وضع سياسة الاستخدام العادل وإيصال الخدمة إليهم بالجودة والسّعر المناسبين ستبقى من أولويات وزارة الاتصالات التي ستبقى تعمل عليها لافتة إلى أنه وبرغم الظّروف الحاليّة لم يتمّ رفع أسعار الاتصالات الخلوية والثابتة خلال العامين الماضيين.‏

أما الشركة السورية للاتصالات التي كشفت عن أن انطلاق الباقات الجديدة لن يكون قبل مطلع العام القادم عادت لتؤكد من جانبها بأن تطبيق آلية المحاسبة الجديدة لباقات الإنترنت المحددة وغير المحددة المزمع إطلاقها سينعكس بشكل إيجابي وملحوظ على جودة خدمة الإنترنت وأن هذه الآلية متبعة لدى جميع مزودات الخدمة عالمياً. مبينة أن العمل يجري حالياً على دراسة إمكانية تطبيقها بما يلبي احتياجات كافة الشرائح الطالبة للخدمة، بحيث تكون على فئتين باقات استهلاك محددة للمشتركين ذوي الاستهلاك العادي وباقات غير محددة للمشتركين ذوي الاستهلاك العالي جداً(غير العادي)، مع الأخذ بالاعتبار حجم الاستهلاك العادي للشريحة الأعظم من المشتركين بحيث لا تتأثر من موضوع تحديد الباقات، في حين ستتمكن الشرائح ذات الاستهلاك العالي جداً والتي تستخدم الإنترنت عادة لأغراض تجارية من الانتقال الى شريحة الاستهلاك غير المحددة بما يلبي متطلباتها.‏

وأوضحت الشركة أن تطبيق مبدأ تحديد الباقات لا يعني انقطاع خدمة الإنترنت عن المشترك بفئة الباقات المحددة في حال تجاوز حجم الاستهلاك المحدد للباقة لديه، بل سيحتفظ بالخدمة لكن بسرعة أخفض لحين تجديد الباقة، وأن هذه الآلية قد تتيح مستقبلاً إصدار باقات استهلاك محددة تناسب شرائح مستهلكين أقل استهلاكاً وبأجور مخفضة عن الحالية، وسيتم تطبيق هذه الآلية وكافة الاجراءات المتعلقة بها من خلال التنسيق بين الهيئة الناظمة لقطاع الاتصالات والبريد وكافة مزودات خدمة الإنترنت في سورية.‏

الثورة