الرئيسية / محلي / إهمال كاد أن يودي بحياته .. قطعة “شاش” منسية “قرب القلب” تستخرج بعد 6 سنوات !

إهمال كاد أن يودي بحياته .. قطعة “شاش” منسية “قرب القلب” تستخرج بعد 6 سنوات !

المقاتل الجريح منهل أنيس الأحمد من مرتبات الفرقة الأولى اللواء 76 دبابات تعرض لكمين غادر ، بتاريخ 15/2/2012 أدت لإصابته اصابة بليغة طلقين ناريين نافذتين في الفقرات الثانية والثالثة ورصاصة في الرقبة نافذة أدت لإستئصال جزء من الرئة والحجاب الحاجز.

تم اسعافه على أثرها إلى مشفى حلب الجامعي ودخول العناية المشددة بحالة حرجة جداً وغيبوبة وبعد تجاوز مرحلة الخطر تم إجراء عمل جراحي له وأدى اصابته إلى شلل رباعي ونتيجة المعالجة الفيزيائية أصبح يحرك أطرافه العلوية بشكل جزئي وبسيط.

حصل الجريح منهل فيما بعد على نسبة عجز 100% من المجلس الطبي العسكري بدمشق

ولكن المفاجآة الصادمة

بتاريخ 2 أيار 2018 أي بعد 6 سنوات على الإصابة والمعاناة أصيب الجريح منهل بحرارة داخلية مرتفعة وضيق تنفس حاد جداً مما أدى إلى غيابه عن الوعي بشكل كامل

تم التواصل مع جمعية “جريح وطن” وبكل اخلاص قدمت العون والمساعدة والرعاية وادخاله إلى مشفى السلام الخاص على أوتستراد درعا

أجري له الفحوص اللازمة على الفور ومن خلال الصور تبين لهم وجود جسم غريب تحت الرئتين من جهة القلب

ليجرى له عمل جراحي على الفور ويتبين وجود قطعة شاش كبيرة جداً موجودة منذ إجراء أول عمل جراحي له أثناء اصابته في مشفى حلب الجامعي عام 2012 والتي أدت مع مرور الزمن إلى اصابة الجسم بإنتانات والتهابات وجراثيم في كافة أنحاء الجسم وسحب كمية كبيرة من الماء من الرئتين والتي تسببت بآلام حادة وضيق تنفس حاد أدت إلى دخوله بغيبوبة

بعد إجراء العملية تفاجآ الأطباء بحجم الإهمال الكبير والذي أدى إلى تضرر المقاتل منهل وكان أن يودي بحياته.

يذكر أن الجريح البطل منهل هو أخ لمفقود في الجيش العربي السوري وهو من مصياف قرية الفندارة