الرئيسية / محلي / مزارعو التبغ في الساحل السوري ينعون محصول الـ 2018

مزارعو التبغ في الساحل السوري ينعون محصول الـ 2018

استفاق المزارعون في مناطق طرطوس واللاذقية وريفيهما على موجات كثيفة من البَرد ترافق مع زخات المطر الشديد والمتواصل طيلة ساعات الليل الفائت في ظاهرة غير مسبوقة لم تسجل منذ سنوات.

و أدّت الأمطار الغزيرة إلى تخريب شبه كامل في محاصيل زراعية أهمها التبغ حيث يؤثر البرد في تشقق أوراقه ما يؤدي إلى تَلفها ، ناهيك عن انجراف التربة وتشكل السيول خاصّة أن المناطق التي تعرضت للغزارات المطرية هي مناطق جبلية .

وقال المزارعون إن تعب شهور متواصلة مضت ضاع أدراج الرياح خلال ساعات وأن كل محاولاتهم لدرء الخطر وتخفيف موجة البرد باءت بالفشل مع اتساع مساحات الأراضي وصعوبة السيطرة على انجراف التربة وفيضان بعض الأنهار وعدم استيعاب الغزارات التي جاءت مفاجئة في مثل هذه الفترة من السنة.

وسُجّل أيضاً توقف السير على طريق القدموس بانياس بسبب انجراف السيول والأمطار الغزيرة حيث تعمل الورشات على اعادة فتحه.

وبدت علامات الحزن واضحة على الكثير من الأهالي الذين يعتمدون على الزراعة بشكل أساسي ووحيد في معيشتهم . أملين التعويض من الدولة بشيء يخفف من الخسائر التي تترتب بدءاً من إعداد الأرض للحراثة والسماد والشتل والري وغيرها من الأعمال المجهدة التي يتشارك فيها كل أفراد الأسرة .


وكانت الحكومة السورية وبناءً على متابعة اللجنة الوزارية لمشاريع طرطوس قد رفعت سعر التبغ من ٤٠٠ ليرة الى ١٨٠٠ ليرة سورية الأمر الذي شجع على زيادة زراعة التبغ حيث وصلت إيراداته في العام الماضي ١٧ مليار ليرة .

سليمان خليل