الرئيسية / الأخبار / مرشحة للانتخابات التركية تتعهد بـ “طرد السوريين من تركيا” في حال فوزها بالرئاسة

مرشحة للانتخابات التركية تتعهد بـ “طرد السوريين من تركيا” في حال فوزها بالرئاسة

تعهدت مرشحة للانتخابات الرئاسية التركية بأن “تعيد 200 ألف سوري إلى بلادهم، قبل نهاية عام 2019 المقبل”، معتبرة أن “وجود اللاجئين السوريين في تركيا ترك أثراً سلبياً على اقتصاد البلاد”.

و قالت رئيسة حزب “الخير” التركية ميرال أكشنار المرشحة لانتخابات الرئاسة إن “السياسة الخاطئة التي ينتهجها الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان، ضاعفت أعداد اللاجئين السوريين المتواجدين في تركيا”.

وتابعت اكشنار، خلال خطاب لها ضمن دعايتها الانتخابية في مدينة مرسين التركية، إنني “أعدكم من هنا، بأنه سوف يتناول اللاجئون السوريون المتواجدون في تركيا إفطار شهر رمضان في 2019، برفقة إخوانهم في سوريا”، بحسب تعبيرها.

ووعدت أكشنار الناخبين الأتراك في حال فوزها في الانتخابات المقبلة، بأن “تعمل على توفير وظيفة لكل شاب، وأن تعمل على تطوير التعليم وجودته في المدارس العامة والخاصة”.

وكانت اللجنة العليا للانتخابات التركية أعلنت مساء السبت، إغلاق باب الترشح لخوض الانتخابات الرئاسية التركية المقررة الشهر المقبل، مع ختام المهلة القانونية لتقديم الطلبات.

وبدأت اللجنة العليا للانتخابات بتلقي طلبات الترشح لرئاسة الجمهورية التركية اعتباراً من 1 أيار الحالي، وانتهت الساعة الخامسة عصر السبت، وفق الجدول الزمني للانتخابات.

ويخوض سباق المنافسة على رئاسة الجمهورية التركية إلى جانب الرئيس الحالي أردوغان، ستة مرشحين آخرين هم: “محرم إينجة” عن أكبر أحزاب المعارضة (الشعب الجمهوري)، و”ميرال أكشنار” عن الخير، و”تمل قره ملا أوغلو” عن السعادة، و”دوغو بارينجاك” عن الوطن، و”نجدت أوز” عن العدالة، و”صلاح الدين دميرطاش” عن الشعوب الديمقراطي.