الرئيسية / محلي / ريف حمص الشمالي على خُطا الغوطة والقلمون

ريف حمص الشمالي على خُطا الغوطة والقلمون

مع انتهاء العمليات العسكرية مؤخراً في الغوطة الشرقية والقلمون الشرقي والتي أدت لسيطرة الجيش العربي السوري على كامل مساحة الغوطة الشرقية والقلمون بعد معارك عنيفة دارت مع المجموعات المسلحة، وخروجهم ضمن الاتفاق الحاصل إلى الشمال السوري.

قوات النخبة في الجيش العربي السوري والتي ساهمت بشكل فعال في بسط السيطرة على عشرات البلدات والقرى في الريف الدمشقي وقبلها في ريف إدلب، وريف الرقة، ودير الزور، بدأت بالوصول فعلياً إلى محاور ريف حمص الشمالي الذي تعنت مسلحوه لموضوع التسوية وانتقال من لا يرغب بها إلى الشمال السوري.

المجموعات المسلحة في ريف حمص الشمالي قامت باستهداف نقاط الجيش والقرى الآمنة مراراً وتكراراً بالقذائف الصاروخية ورصاص القنص موقعة العديد من الشهداء والجرحى.

مع وصول قوات النخبة والبدء بعمليات الرصد والاستطلاع والتمهيد الجوي باتجاه تحصينات المجموعات المسلحة في الزعفرانة ومحيطها بريف حمص الشمالي منذ ساعات، تبين أن مصير مسلحي ريف حمص الشمالي كمصير رفاقهم في الريف الدمشقي ومسألة بسط الجيش العربي السوري سيطرته على كامل ريف حمص الشمالي مسألة وقت فقط لا أكثر.

المواطن الحمصي يتابع عن كثب أخر التطورات المتسارعة في مدينتهم التي لطالما عانت من إرهاب المجموعات المسلحة بمختلف أشكاله.

سليمان الحسين