الرئيسية / محلي / بدء تنفيذ اتفاق يقضي بإخراج إرهابيي “جيش الإسلام” من بلدة الضمير بريف دمشق

بدء تنفيذ اتفاق يقضي بإخراج إرهابيي “جيش الإسلام” من بلدة الضمير بريف دمشق

بدأ اليوم تنفيذ بنود اتفاق يقضي بإخراج إرهابيي “جيش الإسلام” من بلدة الضمير بريف دمشق تمهيدا لعودة مؤسسات الدولة إليها.

وتحدث مصدر أهلي أن الاتفاق يشمل تسليم السلاح الثقيل والمتوسط بدءاً من اليوم ويستمر حتى يوم غد الأربعاء، بالإضافة إلى أن عملية خروج الإرهابيين تبدأ من يوم الخميس القادم.

كما شمل الاتفاق، حسب المصدر الأهلي، أن العسكريين المتخلفين يمهلون من 5 إلى 6 أشهر حتى تسوية أوضاعهم.

من جانبها، ذكرت وكالة الأنباء السورية “سانا” أن الإرهابيين في بلدة الضمير بدؤوا بتسليم أسلحتهم الثقيلة والمتوسطة في حين بادر 60 منهم إلى تسوية أوضاعهم بعد تعهدهم بعدم القيام بما يعكر صفو الأمن والسلم في البلاد.

ويأتي الاتفاق بإخراج الإرهابيين من بلدة الضمير بعد 3 أيام من خروج آخر دفعة من إرهابيي “جيش الإسلام” من مدينة دوما إلى جرابلس، حيث دخلت بعد ذلك وحدات من قوى الأمن الداخلي إلى مدينة دوما لتعزيز الأمن والاستقرار داخلها.